قصص كُتبت بالأسود

(1)

تتهيأ للمغادرة الآن. تستعجلها أمها كعادة الأمهات. تنظر لحالها مرة أخيرة في المرآة؛ كل شيء يبدو كاملا.. فستانها الأسود المطرز يلتف حولها في انسيابية شديدة، وكذا زينتها تبدو معتدلة..

تدلف إلى الردهة حيث الحفل، فتتعلق بها العيون، وبالفستان.. تحب رقي الأسود في الحفلات والسهرات، ولكنها في المقابل تمقت ارتياد تلك الحفلات والسهرات، خاصة عندما تضطر إلى الابتسام في وجه المتطفلين من رواد تلك الحفلات.. يسمونه مجاملات اجتماعية، وتسميه هي نفاقا..

تنتهز فرصة قرب مكان الحفل من شاطئ البحر، وتنسل خفية من بين الحضور.. القمر يتوسط اللاليء البعيدة و ينير السماء السوداء، المنعكسة بدورها على مياه البحر.. تتلفت حولها، قبل أن تخلع حذاءها الأسود المرصع ذا الكعب العالي، ثم ترمي بنفسها بين أحضان الماء الساكن، غير عابئة بالدنيا وما فيها..

*أحداث هذه القصة بها شيء من الواقع والكثير من الخيال.


(2)

هو جراح مشهور، و فقط. قلبه أسود كضميره الذي قتله بسكين بارد. تفنن في زيادة جراح مرضاه وإيلام أحبتهم، فكرهه الكل وتفننوا في الدعاء عليه.
-
هو طبيب ماهر، محبوب من مرضاه. يحسن إليهم ويرفق بهم، فيرفقون به في الصلوات و الدعوات.
-
يمرض الطبيب الماهر، ويحتاج إلى جراحة، يجريها ذلك المتشبه بالجراحين. يتسبب في مضاعفات بعد الجراحة، يدخل على إثرها الطبيب الماهر في غيبوبة مطولة، يفيق منها بعد عدة أشهر أمام وجه الله الكريم.
-
في ساحة المسجد نساء متشحات بالسواد. تنظر إلى الركن المنزوي، فترى صديقتها ابنة الطبيب الماهر، محدقة بلا وعي في كتيب به أدعية للميت. ما إن أقبلت على صديقتها، حتى ارتمت على صدرها، وبكاؤها المرير يسبقها.. لحظتها، لم تدرِ هي الأخرى بنفسها، إلا ودموعها الحارة تسبق تعازيها..

*أحداث هذه القصة -للأسف- حقيقية..


(3)

عارفة سواد العسل؟ أهو ده اللي حالك ليه وصل..
إزاي قوليلي مكملة، وكل ده فيكي حصل؟

*للقارئ الحق في اختيار أحداث القصة بنفسه، وما أكثر القصص..

تعليقات

‏قال هبة فاروق
رائعه وخاصه رقم 3
بارعه جدا انت
‏قال رؤى عليوة
مؤثرة وفى الواقع ما يعجز الخيال عن تخيله

الكلمات الأخيرة مؤؤؤؤؤؤلمة جدا الاغنية كلها حالة عجيبه


دمت بخير
‏قال Israa' A. Youssuf
هبة فاروق

ربنا يخليكي :))
‏قال Israa' A. Youssuf
رؤى عليوة

الكلمات مؤلمة لأن الحقيقة دائما مؤلمة..

دمتي بخير :)
‏قال عبير علاو
هو السواد

يصر على التوشح بنا .. و إن أبينا !
‏قال Nelly Adel
اقولك ايه ؟ :)

الاولى ممتعة ، ولغتها جذابة جداً وكذلك الفكرة والصورة ~

التانية .. متعبة ، مؤلمة ، مخيفة ، مقززة ، وحسبنا الله ونعم الوكيل فى اطباء اللا ضمير " هم لعنه بلا مبالغة "

الثالثة .. عميقة


سعدت بمرورى هنا :) دمتِ جميلة عزيزتى
‏قال Israa' A. Youssuf
عبير علاو

لنا الله.. :)
‏قال Israa' A. Youssuf
Nelly Adel

دمت لي أجمل يا نيللي :)

أنا أسعد :))
‏قال P A S H A
كتاباتك رفيعة المقام رشيقة الألوان
دمتي مبدعة وساطعة
خالص تحياتي
:)
‏قال Israa' A. Youssuf
P A S H A

خالص شكري لك ولتشجيعك الدائم :))

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

عن الطفل الصغير بداخلنا

فلسفة البحر

Psychoanalysis