17‏/08‏/2009

لا عزاء واجب

أعترف الآن أنني أخطأت في حق نفسي حينما جعلت منك مادة خصبة لخيالي. لم يكن الأمر بيدي، أو هكذا ظننت وقتها. كان كل شيء بيدك.. منحك القدر فرصة ذهبية، ولكنك فشلت في اقتنائها، فلا تلُمني الآن، بل لُم نفسك على ما وصلنا إليه من مفترق الطرق. لن أندم على شيء كان جميلا وقتها، شيء عشته بقلبي وعقلي، واستنفدت فيه وقتي وكل ما أملك.. لا عزاء لنفسي التي باتت أقوى مما تظن أنت أو غيرك، فليست تلك المرة الأولى، ولن تكون الأخيرة..