08‏/11‏/2010

موجة



كنت أشعر عند التقاط هذه الصورة بالسعادة والتفاؤل كعادتي في الأيام السابقة.. الآن، وبعد أسبوع من التقاطها، أجد نفسي مكان تلك الموجة، في البداية محلقة مرتفعة، ثم لا تلبث أن ترتطم بالصخور في لحظة يأس واستسلام؛ لتتفرق بعدها إلى أشلاء متباعدة لا تشعر بقيمة نفسها.. هكذا أنا الآن....... أحاول جاهدة أن ألملم شتات نفسي التي تبعثرت بعد السقوط غير المتوقع أمام أول عقبة أصادفها.. لله حكمة في ذلك لا يعلمها إلا هو، وله في خلقه شئون.. هذه ليست نهاية العالم، فأنا لاأزال في البداية.. سأحاول من جديد، كما تحاول تلك الموجة، وتنجح في تجميع أشلاءها من جديد؛ لتعود بعدها كما كانت من قبل، محلقة مرتفعة..