06‏/06‏/2009

إرادة الفشل

جلست تفكر وتتأمل ما قد مر عليها خلال الأيام الماضية.. في البداية، ظنت أنها لم تفهم سر تلك الفجوة التي فصلتها عمن حولها. ظلت تبحث في مكنون نفسها عن سبب مقنع لما حدث لها، لا عن مبرر وهمي، لا يؤدي إلا لاتساع تلك الفجوة أكثر مما هي عليه الآن.. أحست بنفسها تائهة، وأخذت الحيرة تستنزف قواها.. ظلت فترة على تلك الحال، حتى لمحت في ذاكرتها شعاعا خافتا لكلمة قرأتها من قبل..

"إرادة الفشل هي فعل إيجابي يقوم به صاحبه بإرادة لا واعية، ويبذل في سبيل ذلك طاقة، لا تقل عن تلك التي كان سيبذلها في طريق النجاح.."

أخذت تردد تلك العبارة في ذهنها، وتقلّبها في رأسها، حتى أدركت مغزاها، وما ترمي إليه من معنى.. مر عليها شريط ذكرياتها في ذلك العام مجددا، وتيقنت الآن من سبب ذلك الهبوط المدوي الذي حدث لها.. إنها إرادة الفشل لا أكثر.. هي ما كان يعطلها عن مواصلة ما بدأته من نجاح وارتقاء، ويضع لها العقبات في طريقها.. فما كان منها إلاّ أن قررت في أعماقها أن تتخلص من إرادة الفشل، وأن تستبدلها بإصرار ملح على النجاح، وعلى استعادة ما قد بدأته في مقتبل عمرها، وفي تلك اللحظة، تذكّرت صوت أمها، وهي تهمس لها في أذنها بقوله -تعالى-: "ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب"..